الرئيسية » أخبار الشركات » العلاوين: مخزونات وافرة من الغاز المسال والمشتقات النفطية استعداداً للشتاء

التاريخ : 23-11-2016
الوقـت   : 05:23am 

العلاوين: مخزونات وافرة من الغاز المسال والمشتقات النفطية استعداداً للشتاء


ليالي نيوز

قال الرئيس التنفيذي  لشركة مصفاة البترول الاردنية المهندس عبدالكريم العلاوين أن لدى الشركة مخزونات وافرة من الغاز المسال والمشتقات النفطية استعداداً لموسم الشتاء القادم.

وبين العلاوين بأن الشركة قامت بطرح عطاءات والتعاقد على استيراد كميات من الغاز المسال والبنزين الخالي من الرصاص لتوفير المشتقات النفطية بما يلبي احتياجات المملكة وتعويض الفارق بين ما تنتجه الشركة وبين الطلب على هذه المواد فقد تعاقدت الشركة على استيراد (132)ألف طن من البنزين الخالي من الرصاص وتم استيراد (219) الف طن من الغاز المسال، أما الديزل فتقوم الشركات التسويقية باستيراده مباشرة بكميات تعادل الفرق بين الاستهلاك وانتاج المصفاة إضافة إلى قيامها باستيراد كميات من البنزين

وقد بلغ مجموع ما قامت المصفاة بشرائه من اسطوانات الغاز خلال الفترة الماضية (288) الف اسطوانة فارغه بكلفة حوالي (4) اربعة مليون دينار لتلبية الطلب واستبدال الأسطوانات التي تدعو الحاجة لشطبها، كما تم شراء (500) الف صمام أسطوانة غاز جديد بكلفة بلغت (1) مليون دينار وذلك لاستبدال أية صمامات تستدعى الحاجة لاستبدالها.

ويقوم فريق متخصص بعمليات غسيل للاسطوانات من الداخل وفحص هذه الاسطوانات ودهانها من الخارج واستبدال صماماتها وقد تم تنظيف ما يزيد عن (256) الف أسطوانة حتى الآن

وأوضح بأن الشركة تقوم بتحويل الآف الاسطوانات للشطب سنوياً وذلك لعدم صلاحيتها للتداول والسلامه العامة بسبب سوء استخدامها وتداولها حيث يتم سحب الاسطوانات المعيبة من التداول بشكل يومي من قبل كوادر فنيه وتحويلها إما للاصلاح أو للشطب وذلك حسب أسس شطب تم اعتمادها بناءً على مواصفات عالمية ويتم الشطب من خلال لجنة مشكلة من مندوبين عن المصفاة والجهات الحكومية المعنية مثل وزارة الطاقة والثروة المعدنية ومؤسسة المواصفات والمقاييس والدفاع المدني ، كما يتم استبدال الصمامات التي تظهر الفحوصات عيوباً فيها.

وبين المهندس العلاوين بأن سوء التداول والاستخدام الخاطىء للاسطوانات المنزلية من قبل بعض الموزعين والمواطنين على حد سواء قد يؤثر على صلاحيتها للتداول والسلامه العامه فمنها ما يكون على شكل انبعاجات  أو ضربات حادة في جسم الاسطوانة ، ومنها ما يكون بازالة جزء من دهان الاسطوانة مما يجعل جسمها عرضة للصدأ ـ ومنها ما يكون عل شكل ضربات على جسم الصمام مما يؤدي إلى احتمال تلف الصمام أو تسرب الغاز منه وبالتالي امكانية حصول حوادث ، كما أن نقل الاسطوانات بشكل خاطىء مثل وضعها بشكل أفقي أو بشكل مقلوب رأساً على عقب سيؤدي إلى تلف الاجزاء الداخلية للصمام.

وأكد العلاوين بأن محطات تعبئة الغاز الثلاث المملوكة للمصفاة في عمان والزرقاء واربد تعمل بكامل طاقتها وجاهزيتها لتلبية جميع الطلبات التي تصل اليها طيلة اليوم.

وبين العلاوين بأن العمل في تحميل المحروقات في فصل الشتاء وخلال العواصف الثلجية يمتد على مدار الساعة بما في ذلك أيام العطل الرسمية اذا استدعت الحاجة لذلك.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق