الرئيسية » محلي » مطالب بإيجاد آلية لمعالجة أوضاع البيوت المهجورة في الكرك

التاريخ : 10-01-2017
الوقـت   : 01:51am 

مطالب بإيجاد آلية لمعالجة أوضاع البيوت المهجورة في الكرك


ليالي نيوز

شكت فعاليات مجتمعية في تجمعات المزار الجنوبي وقضاء مؤاب من البيوت المهجورة «الخرابات» وأثرها السلبي على المجتمعات المحلية من الناحية الاجتماعية والبيئة والجمالية، وتسبب الانظمة والتشريعات المتعلقة بهذه المشكلة في اعاقة امكانية معالجتها، وفقا لما ذكره مواطنون.

واشار الموطن علي الطراونة إلى أن البيوت المهجورة الخرابات والتي تنتشر بصورة كبيرة داخل الاحياء والتجمعات السكنية في مناطق مؤاب وتجمعات لواء المزار الجنوبي والأغوار، خصوصا النائية منها باتت خطرا يهدد الامن الاجتماعي وذلك في ضوء تحول بعضها لمرتع يتردد عليه البعض لممارسة السلوكيات الشاذة التي يرفضها المجتمع ومنها افة المخدرات مستغلين وقوع تلك البيوت ضمن مواقع مطرفة وتنعدم فيها الانارة مما يجعلها بيئة ملائمة لممارسة تلك السلوكيات المرفوضة.

وأضاف الوجيه محمد الخرشة أن استغلال تلك البيوت من قبل البعض في القاء القمامة والنفايات وتجمع الحيوانات الضالة على اختلافها في الخرابات يشكل مكرهة صحية وبيئة تتجاوز اضرارها الاخلال بالمظهر الجمالي والحضاري للتجمعات الى تحولها لوسط ناقل للإمراض والأوبئة الامر الذي يجعل منها خطرا يهدد الصحة والسلامة العامة للمواطنين، مطالبا لجان السلامة العامة بالتدخل واتخاذ الاجراءات حيال مثل هذه التجاوزات وإنهاء معاناة التجمعات مع الخرابات المهجورة.

كما ودعا المواطن كمال القطاونة إلى إعادة النظر بالتشريعات المتعلقة بمشكلة البيوت المهجورة والخرابات من خلال الزام مالكيها ان وجدو بإزالتها او ترميمها او السماح للجهات المعنية بإزالتها ومعالجة المشاكل المترتبة عليها بصورة جذرية، معتبرين التشريعات المتعلقة فيها والتي تحذر امكانية ازالتها دون موافقة المالكين لها بالمعيقة لإجراءات المعالجة، خصوصا وان بعض البيوت لا يعرف مالك محدد لها.

واكد رئيس بلدية مؤاب الجديدة عوض اخليف الطراونة أن ازالة البيوت المهجورة او الخرابات على نفقة البلدية يتطلب تكاليف باهظة يتعذر على البلدية في ضوء موازنتها المحدودة تحملها، اضافة الى وجود تفتت في ملكية هذه البيوت وتشعبها الامر الذي يعيق امكانية الحصول على الموافقة في ازالتها.

واشار الى أن ازالتها على نفقة اصحابها يمثل الحل الوحيد لهذه المشكلة او قيامهم بتقديم طلبات مع موافقات للبلدية ليتسنى لها مخاطبة المؤسسات الوطنية للحصول على اليات لازالة تلك البيوت.

واكد متصرف لواء المزار الجنوبي حمد الكرازنة أن المتصرفية ستعقد لقاء خلال الاسبوع الحالي لبحث القضايا والهموم والمشاريع والبرامج الخدمية المنوي تنفيذها في اللواء خلال العام الحالي."الرأي"

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق