الرئيسية » صورة وخبر » مذكرات مهاجر سيرة مقتضبة لعبد الواحد السانوجي

التاريخ : Saturday/22-Jul-17
الوقـت   : /16:01:53 

مذكرات مهاجر سيرة مقتضبة لعبد الواحد السانوجي


ليالي نيوز

بقلم :منال بوشتاتي يغرد الحنين في صمت ويجبرك على كتابة قصائد شعرية نصوص نثرية خواطر أدبية أي شيء يصف مرارة ألمك ونار أشواقك إلى وطنك. حين كنت في بلادك ظننت أن الهجرة هي السبيل الذي يحقق أحلامك؛ وعندما وصلت إلى أرض الأحلام خاب حدسك وتجرعت مآسي المهجر رغم الازدهار المألوف وحركة الاقتصاد وقلة البطالة وجدت نفسك تائها في الظلام . هذا المقتطف من رونق الخيال يخاطب فيه القلم قصة مهاجر ولعل ذلك مايشجعني على معانقة أوراقي القديمة لسرد رواية جديدة ؛ وأكثر ماحفزني على تحريك هذه الشخصية هي تدوينة الممثل عبد الواحد السانوجي حين كتب خاطرة بعنوان مذكرات مهاجر . آه يا و طني ثم آه، كم اشتقت إليك يا وطني، كم أدركت إني أحبك في غربتي، كم أدركت أنك أجمل بلد في العالم حينما ابتعدت عنك، كم شعرت بوطنيتي تغمر قلبي ووجداني، كم أصبحت أغار عليك، أحبك كحبي لامرأة أتمنى الموت بين أحضانها. كم أتمنى العودة إلى أحضانك والعيش فوق ترابك. فرغم الفقر، ورغم عدم تكافؤ الفرص والظلم الذي يحطم من وطنيتك أحبك ياوطني، فلتحيا ياوطني..... دمت مخلصا للوطن ياصاحب الشعور النبيل. كلماتك تلك وصفت تجربتك العميقة في المهجر وهذه المرة لن أخاطب شخصية من الخيال أتحكم فيها كما أريد ؛ بل سأخاطب شخصية من الواقع تعيش في الديار الهولندية. مشاعرك الدافئة ذكرتني بشعراء المهجر جماعة سؤال الذات حينما حاورا ذواتهم وحضارتهم وواقعهم المعقد . وإذا كان بينكم بعض الاختلاف في دوافع الشقاء في الجهة المقابلة أجد رنة الإحساس وعناق الأوراق في لحظة بوح حساس . لاندري بواعث هجرتك وسيظل السؤال الافتراضي مجرد افتراض ؛ولايمكن أن أطرح إشكالي الفلسفي لأن قصص الهجرة وإن كان مصدرها الرئيسي الرغبة في توكيد الذات والبحث عن عمل دائما تختلف أسباب الرحيل . وفي نفس السياق لمست في شخصيتك محبة غزيرة للوطن لدرجة أنك لاتفوت تدوينة خواطر الشوق لوطنك وأكثر دليل على ذلك ؛هو تصريحك للإعلامي هشام مسرار في برنامج كي كنتي كولتي إذا عرض علي في آن واحد بطولة مسلسل هولندي ومغربي سأفضل الأخير بكل سعادة؛ وذلك مايؤكد مغربيتك التي تعتز بها . لا أملك سوى تهنئتك لأنك رغم بزوغ نجمك في السينما الهولندية وتألقك في أدوار مركبة مازلت تفكر في التمثيل رفقة نجوم وطنك.



عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق