الرئيسية » رياضة » الرمثا والوحدات يعبران الأهلي وذات راس إلى صدارة المجموعة الثالثة

التاريخ : 19-08-2017
الوقـت   : 04:23am 

الرمثا والوحدات يعبران الأهلي وذات راس إلى صدارة المجموعة الثالثة


ليالي نيوز

عمان - عبر فريقا الرمثا والوحدات حدودي الأهلي وذات راس بخطوات الانتصار، وتشاركا في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 3 نقاط لكل منهما، وإن تقدم الرمثا بفارق الأهداف، حين فاز "غزلان الشمال" على "الليث الأبيض" بنتيجة 4-0 في المباراة التي جرت على استاد عمان الدولي بمدينة الحسين للشباب، فيما فاز "المارد الأخضر" على "فارس الجنوب" بنتيجة 3-0، في المباراة التي جرت على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، وذلك في ختام الجولة الأولى من منافسات درع اتحاد الكرة-الأردن/المناصير- أمس.
الوحدات 3  ذات راس 0
حضور جماهيري يتحضر لرؤية "الأخضر الجديد"، وتقليعات حماسية عبر تيفو "العودة الى القمة"، كلها كانت تزيد على ترتيبات المدير الفني لفريق الوحدات جمال محمود، وهو يوزع في خياراته ويختبر افكاره التي اعاد فيها محمد الدميري من الظهير الأيسر إلى قلب الدفاع برفقة طارق خطاب أمام مالك شلبية، وتثبيت احسان حداد واحمد عبد الحليم في ظهر خط الدفاع، وترك قيادة مناورات الهجوم للثائي أحمد الياس وسعيد مرجان، والأخيرين تبادلا ادوار ضبط الايقاع والتقدم للهجوم، وترك الأطراف في عهدة فهد يوسف وعبد الله ذيب، والمرور من نفق البناء بما يزيد من حضور ثنائي المقدمة حمزة الدردور وبهاء فيصل.
المدير الفني لذات راس هيثم الشبول، تعامل بمنطق مع جاهزية وأوراق المنافس، ورمى بالمطبات الدفاعية من منتصف الملعب، حين ثبت محمد ناجي ضابط الإيقاع الدفاعي أمام عثمان الخطيب، سمير قازان، علي ياسر، وعلاء الشلوح لحماية مرمى محمد جاسر، ثم ترك التقدم المدروس لناجي خلف جودت ونبيل ابوعلي، والمناط بهما الرد في عمليات الهجوم بسرعة الارتداد الى ملعب الوحدات، وتنشيط حمزة بدارنة وحمزة البدارنة خلف المهاجم الوحيد ليث الفايز.
الوحدات كان الأكثر استحواذا للكرة، والأحسن انتشارا تبعا لتفوق رجال عمليات في تنويع مشاهد البناء، وإن كانت الأطراف مصدرا للرزق عبر انطلاقات فهد اليوسف والذيب عبد الله والغزال الدردور، ومن خلفها عبد الحليم وحداد الذي وضع كرة بالمقاس سددها فهد اليوسف وأمسكها حارس المرمى جاسر، واخرى عبر كرة طويلة من مرجان، سبق فيها الدردور قازان الى الكرة وحضرها على فوهة المرمى، وجدت قدم عبدالله ذيب الذي سددها قوية ردها جاسر على دفعتين وأبعدها الخطيب، واخرى عبر جملة فنية بين احسان وحمزة وصلت عبد الله ذيب، الذي ارسلها صاروخية ردها جاسر وتابعها مرجان برأسية متقنة الا ان حارس المرمى امسكها بحضور تام.
ذات راس اهتم بالواجبات الدفاعية، وكان يتحين الفرصة لشن الهجوم المرتد، وهو ما حصل في احدى الكرات التي وصلت الى ابو علي ولعبها طويلة الى الفايز الذي حضرها الى المندفع عمر الشلوح، الا ان الاخير تأخر بالتسديد، واخرى وصلت من بدارنة الى جودت الذي سدد كرة بعيدة، واخرى ارسلها جوت طويلة حاول معها الفايز الا ان مالك شلبية سبقه الى الكرة، وعاد الهدوء يضرب العاب الفريقين حتى نهاية الحصة الاولى بالتعادل 0-0.
"مزيكا وحداتية"
الصخب الهجومي كان يخرج مع نبضات قلب العمليات الوحداتية بالحصة الثانية، وجاءت التعليمات بالإبقاء على حصار مرمى جاسر، وهو ما نفذته أقدام فهد يوسف وعبد الله ذيب اللذين تبادلا الاختراق من الأطراف، وخلفهما عبد الحليم وحداد، في هروب من توقع الإقدام الجنوبية في عمق المنطقة المحرمة، وما أن مرت 6 دقائق حتى كان عبدالحليم يضع إحدى كراته من الميسرة، والتي تجاوزت الجميع ووجدت رأس الدردور يودعها مرمى جاسر، واضعا الوحدات في المقدمة عند د.51.
ألعاب الوحدات دارت في فلك زيادة الغلة من الأهداف، وإن رد مدرب ذات راس بورقة السوري لقمان مراد بدلا من بدارنة لتفعيل منظومة فريقه الهجومية، الا ان مرمى جاسر بقي تحت التهديد، ولكن هذه المرة من رأسية المدافع طارق خطاب الذي ارتقى لكرة حداد الا أن يد جاسر كانت لها بالمرصاد، ورمى محمود ورقة رجائي عايد بدلا من عبدالله ذيب، وأعطى الضوء الأخضر لأحمد الياس بالميل الى الميسرة.
"مزيكا وحداتية" عزفت بأقدام لاعبي الفريق، وهي التي مهدت لأنشودة الهدف الثاني بألحان سورية، عندما ضرب الدردور دفاعات ذات راس بكرة طويلة، خطفها فهد اليوسف وواجه الحارس جاسر الذي خرج لملاقاته، وتخلص منه بحرفنة ومضى بطريقه وأودع الكرة الشباك مسجلا الهدف الوحداتي الثاني د.74، ليطرح محمود ورقة المهاجم الشاب أنس العوضات بدلا من أحمد الياس ومضى ينثر محمود فكره الهجومي بحسن تنفيذ لاعبي الكتيبة الخضراء، والتي تراقصت معها الشباك الجنوبية بإحدى كرات سعيد مرجان الماكرة بـ"سن جزمته" التي أودعها المرمى هدفا ثالثا للوحدات د.81.
محمود رمى بورقته الثالثة بإشراك صالح الجوهري بدلا من الدردور، ورد الشبول بإشراك قيس محمد بدلا من علي ياسر، ومالت المباراة إلى هدوء اللحظات الأخيرة حتى انتهت المباراة بفوز الوحدات بنتيجة 3-0.
المباراة في سطور
النتيجة: ذات راس 0 الوحدات 3
الأهداف: سجل للوحدات حمزة الدردور د.51، فهد يوسف د.74 ،سعيد مرجان د.81
الحكام: ادار اللقاء محمد مفيد، محمود ظاهر، عمرو عجاج وعمر المعاني.
العقوبات: علاء الشلوح من ذات راس.
الملعب: ستاد الملك عبدالله
مثل الفريقين:
-ذات راس: محمد جاسر، عثمان الخطيب، سمير قازان، علي ياسر(قيس محمد)، حازم جودت، نبيل ابوعلي، محمد ناجي (خالد الجعافرة)، حمزة بدارنة (لقمان مراد)، عمر الشلوح، علاء الشلوح وليث الفايز.
-الوحدات: مالك شلبية، طارق خطاب، محمد الدميري، احسان حداد، احمد عبد الحليم، سعيد مرجان، احمد الياس (أنس العوضات)، فهد يوسف، عبد الله ذيب (رجائي عايد)، بهاء فيصل وحمزة الدردور (صالح الجوهري).
الرمثا 4 الأهلي 0
رغم أن فريق الأهلي كان البادئ بالوصول نحو مرمى منافسه، والبادئ بالتهديد من خلال الكرة التي وصلت إلى يزن ثلجي داخل المنطقة وسددها قوية وانحرفت قليلا عن مرمى حارس الرمثا رأفت الربيع، الا أن الأفضلية ذهبت بعدها لفريق الرمثا الذي أحسن الانتشار وفرض إيقاعه السريع على منطقة الألعاب جراء التحركات النشطة لإحسان زحراوي وإبراهيم الخب ومحمد الداود وعبدالرؤوف الروابدة ومصعب اللحام، والتي أثمرت عن إيجاد المساحات المناسبة وسهلت من مهمة أحمد الدوني في ضرب دفاعات الأهلي، وبالتالي كشف مرمى الحارس محمد خاطر من خلال الكرة القوية التي أرسلها زحراوي وضربت بالقائم وارتدت أمام الدوني الذي سددها قوية وأبعدها الدفاع في آخر لحظة على حساب ركنية.
لم تتوقف المحاولات الرمثاوية عند ذلك، بل تواصل من مختلف المحاور وخصوصا من ناحية الأطراف التي شهدت سيلا من الكرات العرضية التي أربكت دفاع وحارس الأهلي، ومن إحداها أرسل مصعب اللحام كرة ثابتة ارتقى لها الدوني وسددها رأسية تألق الحارس خاطر في ردها على حساب ركنية.
الأهلي عمد إلى تنظيم ألعابه وبدأ في تكثيف محاولاته الهجومية التي تركزت على منطقة العمق ومنح سليم عبيد وعبيدة السمرية وعبدالرؤوف الروابدة ومحمود مرضي ويزن دهشان حرية الحركة وبناء الهجمات التي تنوعت وظهرت السرعة لحظة بنائها وكاد سليم عبيد أن يفتتح التسجيل عندما سدد كرة من داخل المنطقة أبعدها الدفاع من حلق المرمى، ليأتي الرد الرمثاوي سريعا على هذه المحاولة من خلال الركلة الركنية التي أرسلها مصعب اللحام وقفز إليها محمد الداوود من بين المدافعين وسددها رأسية داخل شباك الحارس خاطر هدف الرمثا الأول في الدقيقة 33، والذي اشعل فتيل الإثارة والمنافسة بين الفريقين من جهة، وعزز من تطلعات الرمثا في تعزيز تقدمه والذي جاء في الدقيقة 40، عندما سدد حسان زحراوي كرة قوية من على حافة المنطقة سكنت الزاوية اليمنى لمرمى حارس الأهلي محمد خاطر ومع الهدفين انتهى الشوط الأول.
أفضلية وتعزيز
استهل الرمثا الحصة الثانية بمحاولات هجومية أخذت طابع السرعة من مختلف المناطق المؤدية الى مرمى حارس الأهلي محمد خاطر الذي عاد وانكشف من جديد من خلال الكرة البنية التي وصلت المهاجم أحمد الدوني الذي مررها إلى حسان زحراوي، فلم يتوان عن تسديدها على يسار الحارس في الدقيقة 54، ما دفع بالأهلي إلى التقدم واستغلال تقدم لاعبي الرمثا والاعتماد على المناولات المضادة التي احتاجت إلى الدقة في التسديد خصوصا من داخل المنطقة، حيث أرسل عبيدة السمرية كرة ثابتة سددها وليد صبيحات برأسه جوار القائم.
مدرب الأهلي لجأ إلى الأوراق البديلة فأدخل علي ذيابات ومحمود شوكت مكان يزن دهشان وعبدالرؤوف الروابدة، في الوقت الذي واصل فيه الرمثا سيطرته وأضاع فصة تعزيز تقدمه بالهدف الرابع عندما أضاع أحمد الدوني ركلة الجزاء التي تصدى لها الحارس محمد خاطر في الدقيقة 70، تبعه البديل خالد الدردور الذي واجه المرمى وتلكأ في التسديد من داخل المنطقة، ثم جاءت الكرة الثابتة التي نفذها مصعب اللحام وعلت العارضة بقليل.
وفي الدقيقة 80 نفذ مصعب اللحام كرة ثابتة من على حافة المنطقة ضربت أسفل القائم وارتدت أمام المتحفز أحمد الدوني الذي لم يجد أي مضايقة من إيداعها داخل الشباك الهدف الرابع الذي أحرج الأهلي كثيرا ودفعه للتخلي عن المواقع الدفاعية والتقدم بهجمات سريعة سعيا للتسجيل، بيد أن دفاع الرمثا المتماسك أفشلت كافة هذه المحاولات حتى أن تسديدة مرضي من داخل المنطقة ابتعدت عن الخشبات، فانتهت المباراة برباعية رمثاوية.
المباراة في سطور
النتيجة: الرمثا 4 الأهلي 0
الأهداف: محمد الداوود د33، حسان زحراوي د40 و54، أحمد الدوني د79.
الحكام: أحمد فيصل وعيسى عماوي وحمزة أبو عبيد ومراد الزواهرة.
العقوبات: أنذر يزن ثلجي وعبيدة السمرية (الأهلي)
مثل الرمثا: رأفت الربيع، جهاد الباعور، عبدالرحمن يوسف، عامر علي، محمد البشير، حسان زحراوي (مروان عبيدات)، إبراهيم الخب، محمد الداوود، عبدالله أبو زيتون (خالد الدردور)، أحمد الدوني (خالد السايس)، ومصعب اللحام.
مثل الأهلي: محمد خاطر، عادل عبدالرزاق، وليد صبيحات، يزن دهشان (علي ذيابات)، موسى الزعبي (زكريا خير الدين)، سليم عبيد، عبيدة السمرية، عبدالرؤوف الروابدة (محمود شوكت)، محمود مرضي، يزن ثلجي، وليث البشتاوي.



عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق