الرئيسية » اخبار ثقافية » ا.د معاذ الحوراني: عمان الاهلية الى جامعة "رقمية" ذكية خلال الـ 5 سنوات القادمة

التاريخ : 19-04-2019
الوقـت   : 04:57pm 

ا.د معاذ الحوراني: عمان الاهلية الى جامعة "رقمية" ذكية خلال الـ 5 سنوات القادمة


ليالي نيوز

ا.د معاذ الحوراني مدير وحدة الاعتماد وادارة الجودة ووحدة تكنولوجيا المعلومات والتعلم الالكتروني في جامعة عمان الاهلية، قال في لقاء معه عن رؤية واهداف وحدة الاعتماد وادارة الجودة :ان الوحدة تقسم الى قسمين، القسم الاول دائرة الاعتماد والتي تهدف الى متابعة جميع برامج الجامعة ورفع الطاقة الاستيعابية مع وزارة التعليم العالي والبحث العالمي وهيئة الاعتماد. اما القسم الثاني دائرة ادارة الجودة والتي يتمحور عملها حول ضمان الجودة ووضع الخطة الاستراتيجية للجامعة وخطة ادارة المخاطر وخطة الطوارىء.

ولفت الى ان من ابرز الانجازات التي حققتها الدائرة مؤخرا حصول تخصص الشبكات وامن المعلومات والذي يعد التخصص الوحيد في المملكة بين جميع الجامعات الاردنية والذي تم استحداثه بالجامعة قبل 4 سنوات على شهادة الاعتماد الامريكي  "ABET"...  كما حصلت الجامعة على شهادة ضمان الجودة الاردنية على مستوى الجامعة الممنوحة من هيئة الاعتماد الاردنية.

واضاف : ان الجامعة تسعى الان الى التحول لجامعة رقمية ، حيث بدات الجامعة تحويل عدد من الغرف الصفية  الى غرف ذكية وجاري العمل في الوقت الحالي ليصبح نظام الحضور والغياب يتم عن طريق الذكاء الاصطناعي، كما تسعى الدائرة للتقدم لشهادات ضمان الجودة لجميع برامج الجامعة.  

*** وحول  الخطة الاستراتيجية لجامعة عمان الأهلية 2019-2023 قال: إنّ النجاح الذي حققته جامعة عمّان الأهلية منذ تأسيسها  عامَ  1990 حتى اللحظة الراهنة، ما هو إلا دليل على رسوخ هذه  الجامعة، وسمعتها العلمية، ومكانتها المرموقة بين نظيراتها من الجامعات الحكومية والخاصة.

  وبما أنّ نجاح نشاط أيِّ مؤسسة تعليمية  ينبني على وضوح رؤيتها المستقبلية وأسس التخطيط الاستراتيجي العلمي السليم القائم على الفهم الصحيح، والتحليل الدقيق لواقع الجامعة وإمكاناتها والفرص المتاحة، وبما أن جامعة عمّان الأهلية  رائدة التعليم الخاص في الأردن والمنطقة العربية، فإنّ ذلك يلقي على عاتقها عبء الحفاظ على هذه المكانة، والتّطلّع إلى زيادة في التميّز والنهوض.

  وتابع انه ومن هذا المنطلق، قام فريق العمل على صياغة خطة الجامعة الاستراتيجية، ورؤيتها التي تعدّ البوصلة المحرّكة لإدارتها وجميع نشاطاتها وفعالياتها، والتي ستقودنا إلى مسارات واضحة نحو التميّز في الأداء والرّيادة في كل ما هو جديد يضاف إلى ما حصدته  الجامعة من إنجازات ونجاح عبر مسيرتها التعليمية والبحثية.

لقد كانت رسالتنا الجديدة ورؤيتنا وقيمنا الجوهرية مصدر إلهامنا للوصول إلى ماهو مأمول وممكن تحقيقه على أرض الواقع؛ فجاءت محاورالخطة الاستراتيجية لخمس سنوات قادمة (2019-2023) مترجمة وموجّهة للجامعة في إدارتها، ومركّزة على التميّز في عدد من الأبعاد التي تُظهر جودة مخرجاتها؛

● التميز في التعليم من خلال خلق بيئة تعليمية متميزة مواكبة لروح العصر تستثمر تطبيق طرق مبتكرة في التعلم والتعليم.

● التميّز في خدمة المجتمع من خلال مشاريع ريادية مستدامة، تسعى إلى تطوير الخبرات مع المجتمع المحلي، وتساعد على النهوض به،

● استحداث تخصصات نوعية تلبي احتياجات السوق الحالية والمستقبلية.

● استحداث تخصصات نوعية مشتركة مع جامعات عالمية مستضافة في الجامعة.

● بناء شراكات حقيقية مع منظمات القطاع العام والخاص ذات طابع ريادي يرمي إلى إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات الحالية.

● التخطيط المسبق للمشاريع المستقبلية من استثمار في الأماكن التراثية، والعمل على إبرازهذا الإرث التاريخي والسياحي للمجتمع المحلي.

● تمكين الطلبة من الإبداع في تطبيق معارفهم على أرض الواقع.

● تبني التقنيات الحديثة: كمشاريع الطاقة الشمسية، ومشاريع ترشيد المياه لتطوير مرافق الجامعة ورفع مستوى  الخدمات فيها.

● السعي المتواصل إلى التميّز في البحث العلمي بتوجيهه  لدعم المشاريع البحثية في مجالات تكنولوجيا المواد الجديدة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتكنولوجيا الحيوية، واعتماد الآليات القابلة للاستدامة.

● احتضان الإبداعات والابتكار، وتفعيل دور حاضنات الأعمال لدعم المشاريع الرّيادية لأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة في المرحلة الجامعية الأولى ومرحلة الدراسات العليا.

● إنشاء وتشغيل مبانٍ صديقة للبيئة من اختيار للموقع وتوفير للطاقة وترشيد للمياه، ووضع خطط للتوسع في المساحات الخضراء في مبانيها كافة، وتحسين فعاليتها لضمان مبانٍ مستدامة  ذات جودة عالية للأجيال الحالية والمستقبلية.

واشار د. معاذ الحوراني الى الأبعاد التي  ارتكزت عليها محاور الخطة الاستراتيجية الجديدة : الجامعة الذكية ، فبالرغم من أن الجامعة قطعت شوطا كبيرا وناجحا في التحول إلى جامعة رقمية، إلا أنّها تسعى في إطار خطتها الاستراتيجية الجديدة إلى ترسيخ هذه الهوية بأبعادها كافة، والتحسين المستمر لجودتها والتمتع بالمزايا التي تتيحها التقنيات الحديثة المختلفة، ومن هنا، أتت فكرة التحول إلى الجامعة الذكية متكئةً في ذلك على التعليم الذكي، والغرف الصّفية الذكية، والبيئة التعليمية الذكية، والممارسات التدريسية الذكية، والتعلم الذكي والتحليل الأكاديمي.

***ونوه د. معاذ الحوراني الى ان جامعة عمان الاهلية حصلت على ترتيب متميز في امتحان الكفاءة الجامعي في عدد من التخصصات والتي جاءت على النحو التالي:

-        حصل تخصص نظم المعلومات الإدارية على الترتيب الثاني من بين 21 جامعة تقدمت للامتحان.

-        حصل تخصص العلوم المالية والمصرفية على الترتيب الثاني من بين 21 جامعة تقدمت للامتحان.

-        حصل تخصص علم النفس على الترتيب الأول من بين 4 جامعات تقدمت للامتحان.

-        حصل تخصص علم الحاسوب على الترتيب الثاني من بين 27 جامعة تقدمت للامتحان.

-        حصل تخصص البصريات على الترتيب الأول من بين جامعتين تقدمتا للامتحان.

-        حصل تخصص المختبرات الطبية على الترتيب الثاني من بين 9 جامعات تقدمت للامتحان.

-        حصل تخصص التصميم الداخلي على المرتبة الأولى من بين 9 جامعات تقدمت للامتحان.

*** وفي ختام المقابلة اشار د. معاذ الحوراني الى ان جامعة عمان الاهلية "اقدم جامعة اهلية في الاردن" تسعى دوما لان تكون في الصدارة والسباقة دوما في تقديم كل ما هو جديد يصب بمصلحة الطلبة وخدمة المجتمع، في ظل التطور الهائل الذي يشهده العالم



عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق