الرئيسية » محلي » قتل 500 شخص.. من هو "قابض الأرواح" الذي تاب على يد زوجته؟

التاريخ : 29-04-2019
الوقـت   : 09:26am 

قتل 500 شخص.. من هو "قابض الأرواح" الذي تاب على يد زوجته؟


ليالي نيوز

تحولت مؤخرًا قصة "القاتل الأكثر دموية في العالم"، الذي قتل أكثر من 500 ضحية خلال مسيرة إجرامية كبيرة، إلى كتاب عنوانه "اسم الموت"، يتناول حياته المليئة بالدماء كقاتل محترف.

وفي حديث له لصحيفة "نيويورك بوست" كشف "جوليو سانتانا"، 64 عامًا، عن قصته المثيرة حيث قال إنه عمل كـ"قاتل مأجور" بداية من عام 1971، ووقتها كان يبلغ من العمر 17 عامًا فقط، حيث وُكلت إليه مهمته الأولى وكانت تقتضي قتل أحد الصيادين بعدما اغتصب فتاة عمرها 13 عامًا.

وأشار إلى أنه خلال مسيرته الدموية أودى بحياة العديد من الأشخاص، حيث استهدف خلال مسيرته الإجرامية سياسيين ومنقبي مناجم ذهب وأزواجًا، ويقدر عدد ضحاياه بأكثر من 500 ضحية، إلا أنه توقف عن العد عند الرقم 492 من ضحاياه.

وأضاف "جوليو" الذي عاش في أعماق غابات الأمازون المطيرة وكان صيادًا ماهرًا قبل أن يصبح قاتلًا محترفًا: "لا أحب التفكير في الأمر بعد الآن، هذا الجزء من حياتي قد انتهى.. أعرف أن ما فعلته كان خطأ".

في حديثه، أوضح "جوليو" أنه سرعان ما تم تعيينه كقاتل مأجور للحكومة البرازيلية من عام 1967 إلى عام 1974، حيث ساعد في المعركة ضد المتمردين الشيوعيين في حوض نهر أراغوايا، خلال السبعينيات واستمر حتى عام 2006، حينما قرر أن يدير ظهره لعالم الاغتيالات التعاقدية ويغير حياته وسط ضغوط متواصلة من زوجته.




عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق