الرئيسية » رياضة » برشلونة يهدي دورتموند بطاقة العبور على حساب إنتر

التاريخ : 2019-12-11
الوقـت   : 07:27am 

برشلونة يهدي دورتموند بطاقة العبور على حساب إنتر


ليالي نيوز

ميلانو - ا.ف.ب
قدم برشلونة الإسباني هدية ثمينة لبوروسيا دورتموند الألماني ووضعه في الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك بفوزه على مضيفه إنتر ميلان الإيطالي 2-1 الثلاثاء في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة.

وأفاد دورتموند من هذه الهدية على أكمل وجه بفوزه على ضيفه سلافيا براغ التشيكي 2-1، حارما إنتر من بلوغ ثمن النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012 بعد أن تقدم الى المركز الثاني بعشر نقاط مقابل سبع لفريق المدرب أنتونيو كونتي، فيما أنهى برشلونة الذي كان ضامنا تأهله والصدارة، دور المجموعات بـ14 نقطة.

ويدين برشلونة بفوزه الى الشاب أنسو فاتي الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 87 بعد ثوان معدودة على دخوله أرضية الملعب، بعد أن كان فريقه السباق الى التسجيل عبر الشاب الآخر كارليس بيريز (23) قبل أن يعادل البلجيكي روميلو لوكاكو (44).

وأصبح ابن غينيا-بيساو عن 17 عاما و40 يوما أصغر لاعب يجد طريقه الى الشباك في تاريخ المسابقة القارية العريقة.

وبعد أن ضمن البطاقة الأولى وصدارته للمجموعة، حل برشلونة من دون نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي وسيرجيو روبرتو بقرار من المدرب إرنستو فالفيردي ضيفا على إنتر الذي احتاج الى الفوز من أجل حسم البطاقة الثانية والتأهل الى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، وذلك بغض النظر عن نتيجة مباراة بوروسيا دورتموند الألماني وضيفه سلافيا براغ التشيكي.

- أفضلية ميدانية لإنتر دون فعالية -

وادراكا منه بأهمية الفوز، حاول إنتر الإفادة من الغيابات في صفوف برشلونة الذي افتقد أيضا المهاجم الفرنسي عثمان ديمبيلي وجوردي ألبا والبرتغالي نيلسون سيميدو وجيرار بيكيه بسبب الاصابة، وضغط على مرمى الحارس نوربرتو نيتو وكان قريبا من الوصول الى الشباك لولا تألق الأخير في مواجهة تسديدة كريستيانو بيراغي (19).

لكن النادي الكاتالوني فاجأ مضيفه بهدف في الدقيقة 23 بهدف للشاب كارليس بيريز الذي حقق أفضل بداية له في المسابقة القارية حين وصلته الكرة بتمريرة داخل المنطقة من التشيلي أرتورو فيدال، فسددها من مسافة قريبة في شباك السلوفيني سمير هاندانوفيتش.

لكن البلجيكي روميلو لوكاكو أعاد إنتر الى أجواء اللقاء قبيل انتهاء الشوط الأول عندما مهد له الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز الكرة عند مشارف المنطقة، فأطلقها قوية لتتحول من أحد المدافعين وتواصل طريقها الى شباك نيتو (44).

وفي بداية الشوط الثاني، بدا إنتر عاجزا عن تهديد مرمى نيتو بشكل فعلي بل أن برشلونة كان الأفضل وأجبر هاندانوفيتش على التدخل ببراعة لصد محاولة الفرنسي أنطوان غريزمان (57)، قبل أن يرد إنتر بمحاولة للوكاكو صدها نيتو (61).

وزج بعدها فالفيردي بالأوروغوياني لويس سواريز بدلا من غريزمان بحثا عن المزيد من الفعالية أمام مرمى إنتر، إلا أن الكرة لم تصل له في ظل ضغط كبير فرضه أصحاب الأرض على مرمى نيتو الذي اهتزت شباكه مرتين عبر مارتينيز ولوكاكو لكن الهدفين ألغيا بداعي التسلل.

وجاءت الضربة القاضية لإنتر في الوقت القاتل حين نجح البديل الشاب أنسو فاتي وبعد ثوان على دخوله من وضع الكرة في شباك هاندانوفيتش بتمريرة من سواريز (87).

وبهذه الهزيمة التي تحققت أمام تشكيلة كاتالونية ليست في كامل قوتها، أظهر إنتر ورغم تصدره للدوري الإيطالي بأنه لا يرتقي مستوى الفريق الذي ألحق الهزيمة الوحيدة ببرشلونة في تاريخ المواجهات بين الفريقين، وذلك عام 2010 في ذهاب نصف النهائي 3-1 حين واصل "نيراتسوري" طريقه حتى الفوز باللقب والثلاثية بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وفشل إنتر في التخلص من العقدة التي لازمته في المسابقة القارية خلال مشاركاته الأخيرة فيها، إذ لم يفز سوى مرتين في آخر تسع مباريات، في حين حافظ برشلونة على سجله الخالي من الهزائم خارج ملعبه في دور المجموعات منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

- دورتموند يحقق المطلوب بعد معاناة -
وعلى ملعب "سيغنال ايدونا بارك"، عانى دورتموند بدوره لتحقيق المطلوب منه رغم أن سلافيا براغ كان خارج دائرة المنافسة.

وضرب دورتموند باكرا عبر الإنكليزي جايدون سانشو بعد تمريرة من ماركو رويس (10)، لكن سلافيا براغ دخل الى استراحة الشوطين وهو على المسافة ذاتها من مضيفه بفضل توماش سوشيك الذي أدرك التعادل بتمريرة من ميلان شكودا (43).

لكن فريق المدرب السويسري لوسيان فافر استعاد التقدم في بداية الشوط الثاني عبر يوليان براندت بكرة من زاوية ضيقة بعد تمريرة من سانشو (61).

وبقيت النتيجة على حالها رغم اضطرار دورتموند لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد يوليان فيغل في الدقيقة 77.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق