الرئيسية » رياضة » تعثر “أصفر” لريال مدريد.. وتشلسي يواصل نتائجه الإيجابية

التاريخ : 2020-11-21
الوقـت   : 08:05pm 

تعثر “أصفر” لريال مدريد.. وتشلسي يواصل نتائجه الإيجابية


ليالي نيوز

واصل ريال مدريد مسلسل نزيف النقاط في الليغا بعد أن سقط في فخ التعادل الإيجابي خارج قواعده بهدف لمثله أمام فياريال السبت ضمن مواجهات الجولة العاشرة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.
وعلى ملعب “لا سيراميكا”، لم يستغل لاعبو الفريق الملكي تقدمهم المبكر في النتيجة منذ الدقيقة الثانية بهدف المهاجم الدومينيكاني ماريانو دياز.
ومع عدم تعزيز حامل اللقب الانتصار بهدف آخر، جاء العقاب من أصحاب الأرض بهدف التعادل في الدقيقة 76 عن طريق المهاجم الدولي جيرارد مورينو من نقطة الجزاء.
وتعد هذه المباراة الثانية على التوالي التي يفشل فيها رجال الفرنسي زين الدين زيدان في تحقيق الانتصار، بعد الخسارة القاسية قبل التوقف الدولي (4-1) على يد فالنسيا، ليكتفي الفريق بإضافة نقطة جعلت رصيده 17 نقطة في المركز الرابع، مع تبقي مباراة مؤجلة له أمام خيتافي.
وتأتي هذه النتيجة المحبطة لتدفع القلق في نفوص جماهير الميرينغي قبل أيام من المواجهة الصعبة والمرتقبة أمام إنتر ميلان الإيطالي في دوري الأبطال على ملعب “جوزيبي مياتزا” يوم الأربعاء المقبل.
بينما أضاف فريق “الغواصات الصفراء” نقطة لرصيده الذي بات 19 في المركز الثاني مؤقتا، ويبتعد بفارق نقطة مؤقتا خلف المتصدر ريال سوسييداد.
البريمير ليغ
واصل تشلسي صحوته بفوزه الثمين على مضيفه نيوكاسل يونايتد 2-0 على ملعب “سانت جيمس بارك” في افتتاح المرحلة التاسعة من بطولة إنجلترا في كرة القدم.
وسجل الأرجنتيني فيديريكو فرنانديز (10 خطأ في مرمى فريقه) وتامي أبراهام (65) الهدفين.
وهو الفوز الثالث على التوالي والخامس هذا الموسم فرفع رصيده إلى 18 نقطة وانتزع الصدارة مؤقتا بفارق الاهداف من ليستر سيتي الذي يحل ضيفاً على ليفربول مساء اليوم في ثاني قمة في هذه المرحلة بعد توتنهام ومانشستر سيتي التي أقيمت في وقت لاحق.
وأكد النادي اللندني الذي حقق فوزه الخامس تواليا في مختلف المسابقات، استعداده الجيد لمواجهة مضيفه رين الفرنسي بعد غد الثلاثاء في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.
في المقابل، مني نيوكاسل بخسارته الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم فتجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز الثالث عشر.
وكان تشلسي الطرف الأفضل أغلب فترات المباراة وكان بإمكانه هز الشباك أكثر من مرتين.
وكاد المهاجم الألماني تيمو فيرنر يفتتح التسجيل من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة أبعدها الحارس كارل دارلو إلى ركنية (4).
وكاد ابراهام يفعلها برأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة من المغربي حكيم زياش أبعدها الحارس بصعوبة إلى ركنية (9).
واستغل تشلسي الركنية لافتتاح التسجيل بفضل النيران الصديقة عندما مرر مايسون ماونت كرة عرضية أمام المرمى تابعها المدافع فرنانديز بالخطأ في مرمى فريقه (10).
وأهدر فيرنر فرصة توجيه الضربة القاضية لتشلسي عندما انتزع الكرة من المدافع فرنانديز وتوغل داخل المنطقة منفرداً بالحارس دارلو لكنه فضل تمريرها إلى زياش بدل التسديد داخل المرمى فتدخل الدفاع وأبعد الخطر (52).
وعوض فيرنر بعد 12 دقيقة عندما قاد هجمة مرتدة سريعة من منتصف الملعب ومرر كرة إلى ابراهام المتوغل داخل المنطقة فسددها بيمناه على يسار الحارس (65).
ويلتقي اليوم أيضا فولهام مع إيفرتون، وشيفيلد يونايتد مع وست هام، وليدز يونايتد مع أرسنال، على أن تختتم المرحلة يوم غد بلقاءي بيرنلي مع كريستال بالاس، وولفرهامبتون مع ساوثمبتون.
البوندسليغا
عدل بايرن ميونيخ تأخره بعد أداء متواضع ليكتفي بالتعادل 1-1 مع ضيفه فيردر بريمن السبت ويتعثر للمرة الثانية فقط في آخر 35 مباراة بجميع المسابقات لكنه ما زال يتصدر دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم.
وبعد أربعة أيام من هزيمة ألمانيا المذلة 6-0 أمام إسبانيا، لم يعوض اللاعبون الدوليون في صفوف بايرن ما حدث إذ فشل حامل اللقب في تسديد أي كرة على المرمى في الشوط الأول.
وانتزع بريمن تقدما مستحقا في نهاية الشوط الأول عندما مرر جوش سارجنت كرة إلى ماكس إيغشتاين ليهز شباك مانويل نوير بتسديدة متقنة بقدمه اليسرى.
وانتظر بايرن، الذي فاز في 33 من آخر 34 مباراة بجميع المسابقات، حتى الدقيقة 50 عندما ارتدت تسديدة دوغلاس كوستا التي غيرت اتجاهها بالعارضة.
ورفع بايرن إيقاعه وأدرك كينغسلي كومان التعادل لبطل أوروبا بضربة رأس رائعة في الدقيقة 62 بعد تمريرة عرضية متقنة من ليون غوريتسكا لكن الأداء تراجع بعد ذلك وأهدر إيريك تشوبو-موتينغ فرصة أمام المرمى من مدى قريب.
وسيدين صاحب الأرض بالفضل لنوير على تفادي الهزيمة الثانية في الدوري هذا الموسم بعدما أنقذ تسديدة سارجنت من وضع انفراد في الدقيقة 88.
ويملك بايرن 19 نقطة متقدما بنقطة واحدة على باير ليفركوزن صاحب السجل الخالي من الهزيمة في الدوري هذا الموسم والذي انتصر 2-1 على مضيفه أرمينيا بيليفيلد بفضل هدف ألكسندر دراغوفيتش في الدقيقة 88.
ويتقدم حامل اللقب بثلاث نقاط على لايبزغ.
وواصل شالكه انهياره بخسارته 2-0 أمام ضيفه فولفسبورغ ليستمر صيامه عن الفوز في الدوري للمباراة 24 على التوالي.
ويحتل شالكه، الذي يبتعد بسبع مباريات عن رقم تاسمانيا برلين السلبي بعدم الانتصار في 31 مباراة في الدوري، المركز قبل الأخير.
سيري أ
قاد تشيرو ايموبيلي العائد إلى المنافسات بعد خروجه من فترة الحجر الصحي فريقه لاتسيو إلى الفوز 2-0 على مضيفه كروتوني، بتسجيله هدف وصناعة آخر في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم السبت.
وافتتح ايموبيلي التسجيل لفريق العاصمة (21) قبل أن يضاعف الأرجنتيني خواكين كوريا النتيجة (58).
وغاب هداف الدوري في الموسم الماضي (36 هدفًا) عن ثلاث من المباريات الأربع الأخيرة لناديه، إضافة إلى مباراتي منتخب “الأزوري” ضد بولندا والبوسنة في آخر جولتين من دور المجموعات لدوري الأمم الأوروبية.
وأعلن نادي العاصمة مطلع الشهر الحالي عن وضع عدد من لاعبيه في العزل الذاتي بعد اصابتهم بـ”كوفيد 19″ من دون الكشف عن أسماء.
وكان إيموبيلي عاد الخميس إلى التمارين وقال في حديث مع الصحافيين عند وصوله إلى عيادة لإجراء الفحوصات الطبية الروتينية مع نهاية فترة الحجر “هل أنا جاهز لكروتوني؟ بالطبع، وإلا لما كنت هنا”.
وكان ايموبيلي غاب عن المباراة الاخيرة لفريقه قبل التوقف للنافذة الدولية ضد يوفنتوس التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.
ورفع لاتسيو رصيده إلى 14 نقطة في المركز الخامس مؤقتًا.
وسجل الدولي الإيطالي الهدف الاول برأسية إثر عرضية من ماركو بارولو (21) قبل أن يمرر كرة حاسمة الى كوريا الذي سدد بين قدمي الحارس اليكس كورداز.
وفتح الاتحاد الإيطالي للعبة مطلع الشهر الحالي تحقيقًا بحق لاتسيو بسبب “انتهاكات محتملة للبروتوكولات الصحية” بشأن كوفيد 19.
ويتعلق هذا التحقيق بشكل خاص بمسألة إيموبيلي، إذ غاب المهاجم عن مباراتين في دوري أبطال أوروبا (ضد كلوب بروج البلجيكي في 28 تشرين الأول-أكتوبر الفائت وزينيت سان بطرسبورغ الروسي في الرابع من الشهر الحالي)، وفقًا للاختبارات التي أجريت بموجب بروتوكول الاتحاد القاري (ويفا). لكن لاتسيو أشركه في الدوري ضد تورينو (4-3) في الأول من الشهر الحالي، بعد اختبارات أخرى تحت إشراف الدوري الإيطالي قبل أن يغيب عن مواجهة يوفنتوس في الثامن منه.
واستعاد لاتسيو أيضًا خدمات لاعب خط وسطه البرازيلي لوكاس ليفا الذي تم عزله أيضًا بعد الفحوصات التي أجريت بإشراف الاتحاد الأوروبي، لكنه فقد لاعب الوسط الآخر الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش الذي أصيب بالفيروس أثناء تواجده مع منتخب بلاده في النافذة الدولية. -(وكالات)

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق